أخطاء شائعة يقع بها رواد الأعمال في البدايات.. عليك تجنبها

 سمعنا كثيراً عن شركات ناشئة توقف عملها بعد مدّة قصيرة من انطلاقها مع أن الخدمة التي كانت تقدّمها خدمة مميّزة، كما أننا نلاحظ بأن العديد من الشركات الناشئة قد أغلقت أبوابها بعد سنوات من بدء نشاطها التجاري أو الاقتصادي.

فما هي الأسباب التي تؤدي بهذه الشركات إلى هذه النهاية؟ في هذا الموضوع سنقدم أهم النصائح التي يجب على كلّ رائد أعمال أن يأخذها بعين الاعتبار ليستمر في العمل على مشروعه على المدى الطويل ويستطيع تطويره لاحقاً.

 أهم النصائح لاستمرار وتطوير الشركة الناشئة

  1. لا تخف من الفشل: إنّ معدل الخطر في الشركات الناشئة مرتفع للغاية، لكن عليك ألّا تخاف من الفشل وأن تتعلّم من أخطائك وتحوّلها إلى نجاحات، يقول روبرت كيندي "فقط أولئك الذين يتجرأون على مواجهة الفشل يمكنهم تحقيق الكثير".

  2. اختار الشريك المناسب: العديد من الشركات الناشئة تتأسس بالشراكة بين شخصين أو أكثر. عند اختيار الشريك تأكد من أنه يمتلك نفس أهدافك وتطلعاتك بخصوص الشركة، وتأكد من فهمه لوضع الشركة الناشئة في بدايتها وكمية المخاطر التي من الممكن أن تتعرض لها، لأنّ هذا الشريك سيبقى ملازماً لك بنشاطك التجاري وشريكاً لك في رأس المال لذلك خذ الوقت الكافي لاختيار الشريك المناسب.

  3. ضع خطة عمل مناسبة: قبل إطلاق شركتك الناشئة ضع خطة عمل مناسبة وحدّد السوق الذي ستستهدفه ومن هم العملاء أو الزبائن المستهدفين، وحدّد تكلفة المنتج أو الخدمة المقدّمة، وضع خطة التسويق المناسبة لذلك.

  4. حدّد المنافسين: لا يوجد نشاط تجاري بدون منافسين إلا إذا كان المنتج المقدّم جديد كلياً، لذلك عليك معرفة من هم منافسوك في السوق وبماذا يتميّز منتجهم عن المنتج الذي تقدّمه.

  5. ادرس السوق والعملاء المستهدَفين: قبل البدء بمشروعك التجاري يجب أن تدرس السوق الذي ترغب باستهدافه وحجم هذا السوق، ومن هم عملاؤك المتوقعين والمحتملين.

  6. ضعْ أهدافاً ذكية: عليك وضع أهداف واقعية ومحدّدة وقابلة للتحقيق مع جدول زمني، وبعد ذلك قم بوضع الخطوات المناسبة لتحقيق هذه الأهداف.

  7. ضعْ خطة تسويق مناسبة: لا تعتمد على علاقاتك الشخصية من أجل تصريف منتجاتك، فعليك وضع خطة تسويق مناسبة للوصول إلى أول 100 عميل، ومن ثم تحويلهم إلى عملاء راضيين ليبدأوا هم بالترويج لمنتجك من خلال آرائهم والكلام عنه. كما يمكنك أن تستهدف المدونين الذين يمتلكون جمهور ضخم والقادرين على التأثير فيه، حيث يمكنهم مساعدتك في التعريف أكثر عن منتجك / خدمتك بسرعة أكبر، ولكن قبل أن تستهدف هذا المدوّن تأكد من أن جمهوره هو جزء من السوق المستهدَف وكذلك تأكّد من أنّ هذا المدوّن يتمتع بسمعة جيّدة.

  8. ضعْ خطة تسعير مناسبة: في بداية انطلاق أيّ مشروع يقوم أصحاب المشروع بتوزيع الأشياء بشكل مجاني، أو يتبرعون بقسم منها لجهة معينة وذلك كنوع من الدعاية والتسويق، ولكن في ذلك خطر على الشركة فمن المحتمل أن تُعرف فيما بعد كمصدر للتوزيع المجاني.
    وعند تحديد خطة التسعير لا تضع سعراً مرتفعاً جداً وكذلك لا تخفض أسعارك بشكل مبالغ به. قمْ بتسعير منتجك أو خدمتك بناءً على التكاليف وهامش الربح الذي ترغب بوضعه.

  9. لا تهملْ الأمور القانونيّة: من أكبر الأخطاء التي ترتكبها الشركات الناشئة هي إهمال الأمور القانونيّة كتسجيل الشركة، وحماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بها، واتفاقية المؤسسين، واتفاقيات التوظيف وغيرها من الأمور القانونيّة التي يؤدي إهمالها في البداية إلى مواجهة الشركة لصعوبات عديدة في السنوات المقبلة.

  10. لا تقمْ لوحدك بكلّ الأعمال: من الخطأ أن يعتبر رائد الأعمال أنّه يستطيع القيام وحده بجميع أعمال الشركة، بالتأكيد فأنت بحاجة إلى مستشارين وخبراء ومختصين وفنيين لمناقشة الأفكار معك وتقديم النصائح المناسبة لك.

  11. ابحث عن حاضنة أعمال مناسبة: تنتشر العديد من حاضنات الأعمال حول العالم وهي في معظم الأحيان ليست مجانية، فإذا كنت تبحث عن حاضنة أعمال من أجل مشروعك فعليك البحث جيداً وبشكل شخصي، وأنّ تتواصل مع إدارة الحاضنة لتكون جميع الشروط واضحة للطرفين، وعليك أن تفهم الالتزام المطلوب منك تماماً وتأكد من أنهم سيقدمون لك الموارد المناسبة لبدء انطلاق مشروعك.

  12. كُنْ مرناً: من المهم أن تبقى على اطّلاع دائم لتطوّرات السوق واحتياجاته، لأنّ المنتجات والخدمات يجب أن تتوافق مع احتياجات السوق وليس فقط ما ترغب أنت بأن تقدّمه.

  13. لا تقم بالتوظيف بشكل مُبكّر: من أكثر الأخطاء التي يقعون بها روّاد الأعمال هي تعيين موظفين في وقت مُبكّر جداً، مثل توظيف موظفين بدوام كامل في حين أن الدوام الجزئي يفي بالغرض.

  14. لا تقمْ بتوظيف الأشخاص الخطأ: يجب أن يكون الموظفين يتمتعون بمهارات وإمكانيات مختلفة ومتنوعة وشاملة للقيام بأعمال الشركة، فعليك توظيف الأشخاص المناسبين ووضعهم في المكان المناسب لعملهم.

  15. ركّز على عملائك: من المهم التركيز على العملاء المتوقعين والمحتملين، فجذب العملاء وجعلهم راضيين عن المنتج أو الخدمة المقدّمة سيجعلهم مخلصين على المدى الطويل وهو طريقك لكسب المال.

  16. انفقْ أموالك بحكمة: ينقسم رواد الأعمال إلى نوعيّن: نوع يُفضّل أن ينفق الكثير من الأموال لكسب المزيد من المال، ونوع ينفق أقل ما يمكن من المال ليحصل على التدفق النقدي المناسب. وأيًّ كان النوع الذي تنمي إليه فلا تذهب بالحالة إلى أقصاها.
    وكذلك فإنّ الشركة الناشئة ليست بحاجة إلى مكاتب فخمة وأثاث باهظ الثمن وعدد كبير من الموظفين، لذلك عليك المحافظة على معدل إنفاق مناسب لتصل إلى الإيرادات التي تمكنك من التوسع في شركتك مستقبلاً.

  17. لا تتوسع بسرعة: إذا كانت إيرادات مشروعك كبيرة في البداية ومؤشر النمو مرتفع، تابع عملك بنفس المنهجية التي أنت عليها ولا تفكر في التوسع وافتتاح فروع أخرى وتوظيف موظفين جدد، فربما كان هذا النمو هو نمو مؤقت فقط!

  18. لا تبدأ بسرعة: لا تبدأ مشروعك الناشئ قبل أن يكون جاهزاً، تأكد من أنّ جميع أنظمتك واستراتيجياتك وعقودك وشروطك بشكلها الأمثل.

    إنّ البدء بمشروع أو شركة ناشئة من الأمور الصعبة جداً، ومن المتوقع مواجهة العديد من المخاطر والأخطاء، ولكن التركيز على النصائح الواردة أعلاه سيجعلك تتلافى معظم هذه الأخطاء.

مقالات مرتبطة

ريادة أعمال 101 .. مصطلحات يجب على كل رائد أعمال أن يعرفها

لم يعد مجال التجارة وإدارة الأعمال "البزنس" مقتصرًا على الشركات الكبرى التقليدية كما كان الحال ...

كيفية اختيار الشريك المؤسس في الشركة الناشئة

يُقال بأن اختيار الشريك المؤسس شبيه للغاية بالزواج! ولكن البعض يذهب أبعد من ذلك، فأنت ...

سبع نصائح لنمو الشركات الناشئة سريعًا

يعد إنشاء الشركات أمرًا مغريًا للغاية خاصةً للأشخاص المبدعين، فهم لا يحبون روتين العمل اليومي ...