طرق فعالة لزيادة الإنتاجية أثناء العمل

يرنو الجميع إلى إنهاء يوم العمل بشكل مثالي عن طريق إنجاز جميع المهام والرد على جميع الإيميلات المعلقة والمهام المؤجلة، لكنه هدف صعب المنال ويحتاج إلى التركيز والمحافظة على النشاط والإنتاجية. فغالبًا ما يضيع الوقت سدى في عادات سيئة تتداخل مع وقت العمل فتحبط كل محاولات الإنجاز.

في مقاله على موقع "Inc" أشار"John Rampton" رائد الأعمال والكاتب أن الاستفادة القصوى من عدد ساعات اليوم أمر ضروري وحتمي لذا -ومن وجهة نظر الكاتب- هناك طريقتين لزيادة إنتاجيتك في العمل وهما أن تعمل عدد ساعات أكثر أو أن تعمل بذكاء. ، وفيما يلي خمس طرق فعالة للعمل بذاء و الحصول على يوم عمل مليء بالإنتاجية بعيدًا عن المشتتات.

تتبع الوقت الذي تمضيه في أعمالك 

تشير بعض الأبحاث إلى أن حوالي 17% فقط من الأشخاص قادرين على تقدير مرور الوقت بدقة في العمل على مهامهم وأعمالهم، يمكنك استخدام أحد الأدوات المتاحة مثل "Hubstaff" أو "Toggl" أو "Rescue Time " لتعرف الوقت الذي تقضيه في المهام اليومية، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني ومعالجة النصوص والتطبيقات. 

خذ فترات راحة بانتظام

قد يبدو الأمر عاديًا، فجميعنا نأخذ فترات راحة في العمل -على الأغلب- لكن ما يبدو مهمًا ويستحق التجربة هو أن فواصل الراحة المجدولة مسبقًا تساعد في تحسين التركيز، وأظهرت بعض الأبحاث أن أخذ فترات راحة قصيرة أثناء المهام الطويلة يساعدك على الحفاظ على مستوى ثابت من الأداء على عكس العمل دون فواصل الذي يؤدي إلى انخفاض الأداء.

جهّز قائمة أعمالك مسبقًا

قوائم المهام تساعدك في تنظيم يومك بشكل كبير. فهي تنظم وقتك وتزوّدك بالتركيز وتكافئك بمشاعر الرضا عندما تتمكن من التحقق من الأشياء التي أنجزتها. يمكنك الذهاب إلى عملك مبكرًا بـ 15 دقيقة لتكتب قائمة مهام يومك الخاص، حدد أهم ثلاث مهام مهمة عليك القيام بها أولاً وابدأ بالتنفيذ.

لا شيء مثالي

من الشائع بالنسبة لأصحاب المشاريع أن يتشبثوا بمحاولة إتمام مهمة ما بشكل مثالي - لكن في الواقع لا يوجد شيء مثالي على الإطلاق. فبدلاً من إضاعة الوقت في مطاردة هذا الوهم، قم بمهامك إلى أقصى حد ممكن من قدرتك وامضِ قدمًا. من الأفضل إتمام المهمة والنظر لأخرى.  يمكنك دائمًا الرجوع إليها لاحقًا وتعديلها أو تحسينها.

تخلي عن فكرة تعدد المهام في وقت واحد

وجد علماء النفس أن محاولة القيام بعدة مهام في وقت واحد يمكن أن يؤدي إلى ضياع الوقت والإنتاجية بنسبة 40%. إذ تشير دراسة من جامعة ساسكس في المملكة المتحدة إلى أن تعدد المهام قد يكون في الواقع يضر عقلك. ووجدت الدراسة أن المشاركين الذين يدمنون استخدام أجهزة متعددة في وقت واحد لديهم كثافة المادة الرمادية المنخفضة في منطقة دماغية تسمى القشرة الحزامية الأمامية (ACC) ، والتي ترتبط بالتحكم العاطفي وتلعب دورا في صنع القرار والتعاطف وكيف نرد على المكافآت. بدلًا من تعدد المهام، عليك أن تتعهد بمهمة واحدة قبل الانتقال إلى مشروعك التالي.

قم بتمارين رياضية

قد يساعدك ممارسة التمارين الرياضية في تحسين إنتاجية عملك، قم بتخصيص أوقات محددة خلال الأسبوع لأخذ نزهة أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية. في دراسة علمية نشرتها جامعة ليدز ميتروبوليتان أن 65% من العمال الذين استخدموا صالات الألعاب الرياضية في وقت الراحة منتصف اليوم أو في أوقات الأسبوع العادية كانوا أكثر إنتاجية وأكثر تفاعلًا مع زملائهم في الكلية أو العمل.

النباتات والزهور قد تساعد أحيانًا

قد يبدو ذلك غير مفهوم، لكن بعض الأبحاث تظهر أن تجهيز مكتب به عناصر جذابة - مثل النباتات أو الزهور- يمكن أن يزيد الإنتاجية بنسبة تصل إلى 15 بالمائة وأن يضع الإبتسامة على وجهك.

استغل وقت تركيزك ونشاطك

تقول الكاتبة لوري لين سميث في مقالتها المنشورة على موقع لايف هاك أن تكريس الساعة الأولى لتحقيق أكبر قدر ممكن من أعمالك يمنحك إحساسًا كبيرًا بالإنجاز.  فقط تجنب البريد الوارد، والمدونات المفضلة، ورسائل البريد الصوتي وأيًا من المشتتات الأخرى في مكان عملك. سيضمن ذلك حصولك على الوقود الضروري ليوم مثمر. الهدف هو القيام بالمهام الأكثر تطلبًا في أكثر أوقاتك إنتاجية ونشاط.


يمكنك الاستمرار في رفع إنتاجيتك في العمل طالما أنك تخطط كيف تقضي يومك وتفكر فيما تفعله في العمل. لا يتطلب الأمر الكثير من العمل لكن الوقت الذي تضعه فى التخطيط يوفر لك كثير منه.

 

مقالات مرتبطة

أربعة أدوات تساعد رواد الأعمال على إنجاز العمل بسهولة

يعتبر رواد الأعمال في وقتنا خبراء في تطبيق التكنولوجيا واستخدامها في إدارة وتسويق أعمالهم. ولكن ...

عادات لا بد من التخلي عنها في مكان العمل

مطلع كل عام ينخرط معظم الناس فى التخطيط للعام الجديد بعد تقييم الأعوام المنصرمة من ...

ريادة أعمال 101 .. مصطلحات يجب على كل رائد أعمال أن يعرفها -الجزء الثاني-

ما المقصود بنموذج الشركة الناشئة المرنة lean startup؟ وما هو "التطوير الرشيق" agile development؟ وما ...