شيدول .. منصة ناشئة لحجوزات صالونات التجميل تتلقى تمويلًا بقيمة 20 مليون دولار

يعتبر سوق الحجوزات الالكترونية واحدًا من أسرع الأسواق الناشئة حول العالم، سواءً لحجز الفنادق أو رحلات الطيران أو تذاكر حضور الحفلات والمباريات، وأيضًا حجز مواعيد زيارة نوادي الاستجمام والمنتجعات وصالونات التجميل. وضمن هذا المجال الأخير تبرز شركة "شيدول" Shedul الناشئة، والتي تتخذ من لندن مقرًا لها.


لمحة عن تاريخ الشركة وخدماتها

تأسست الشركة في عام 2015 بواسطة ويليام زيكيري ونيك ميلر، وتتخذ من مدينة لندن مقرًا لها. وتعرف الشركة عن نفسها بأنها شركة خدمات برمجية طموحة ومبدعة وسريعة النمو تمتلك مكاتب في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ودبي.

وتقدم الشركة خدمة حجز المواعيد الكترونيًا في صالونات الحلاقة والتجميل ومراكز التدليك والمسّاج وصالونات الاستجمام والمنتجعات، وذلك عبر موقعها الالكتروني وصفحتها على موقع فيسبوك وسوق المستهلك الخاص بالشركة الذي أطلقته مؤخرًا Fresh.com. وتتم كل هذه الخدمات مجانًا عبر الموقع الالكتروني للشركة مع ميزات مختلفة مثل نقاط البيع المدمجة، وخدمات الدفع والاستلام والضرائب والحسابات، ومزايا أخرى عديدة.

ووفقًا للشركة الناشئة، فإنها تخدم وتتعامل مع قاعدة عملاء من التجار في 120 دولة حول العالم، معظمهم في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وأستراليا وكندا. وتقول بأنها تساعد هؤلاء التجار في حجز أكثر 8 ملايين موعد شهريًا، بقيمة تقدر بأكثر من 270 مليون دولار.


نمو متسارع وأرقام قياسية

ويبدو أن الشركة تحقق نموًا سريعًا للغاية، ووفقًا لتصريح خاص بشيدول: "فإن النمو ضمن التجار النشطين يتوسع بمعدل 20% في كل ربع سنوي، مما يجعل شركة شيدول المنصة الالكترونية الخاصة بالصحة والجمال الأسرع نموًا في العالم. فخلال بضعة سنوات من انطلاقها فقط، فإن المنصة في طريقها لتنجز حجوزات مواعيد بقيمة 6 مليارات دولار في نهاية عام 2019."

وعن أسباب هذا يقول السيد نيك ميلر، وهو شريك مؤسس ورئيس المنتج في شيدول: "السبب في هذا ليس جودة منتجنا فحسب الذي يعطينا الميزة عن غيرنا، ولكن أيضًا إمكانية الوصول التي لا تنافس التي توفرها منصتنا للزبائن. فالسوق تنافسي للغاية ومزدحم بمزودي الخدمة الالكترونية القدامى الذي يفرضون رسومًا مفرطة للوصول ببساطة إلى منتجاتهم. ولكننا قمنا بإعادة اختراع نموذج العمل من خلال توفير برنامجنا الخدمي بشكل مجاني تمامًا، وبدلًا من ذلك فإننا نوفر إمكانية تحويل حجوزاتنا الالكترونية إلى عملة نقدية عبر سوق المستهلك الخاص بنا".


جولة استثمارية جديدة بقيمة 20 مليون دولار

والآن، فإن شركة شيدول الخاصة بتقديم خدمة الحجوزات الالكترونية لصالونات التجميل والعناية بالصحة، والتي تمتلك حضورًا قويًا في المنطقة العربية عبر مكاتبها العالمية في دبي، تمكنت من حصد 20 مليون دولار عبر جولة استثمارية من الفئة B لتصل القيمة التقديرية الكاملة إلى حوالي 105 مليون دولار، وفقًأ لما أعلنته الشركة مؤخرًا.

وتمت هذه الجولة بقيادة شركات عدة مثل French VC Partech وTarget Global وBECO Capital من منطقتنا، وكذلك New York-based FJ Labs. ويذكر أن BECO Capital استثمرت أولًا في الشركة في شهر يناير من عام 2017. كما انضم لهذه الجولة الأخيرة نيكلاس أوستبرج، مؤسس Delivery Hero ومديرها التنفيذي. ومن خلال هذه الجولة الاستثمارية، يصل رأس المال الإجمالي الذي حصدته شيدول إلى 32 مليون دولار.

ووفقًا لبيان شيدول، فإن هذه الجولة قد تمت تغطيتها بمداولات ثانوية إضافية بقيمة 3 مليون دولار، والتي تضمنت بيع شركة MEVP لجزء من حصتها في الشركة بعائدات تقدر بـ 17 ضعفًا. وتجدر الإشارة إلى أن MEVP، ومقرها في دبي، تعد من أوائل المستثمرين في شركة شيدول منذ عام 2016.


وهكذا تكون شيدول قد حققت قفزة جديدة لتعزز مكانتها الرائدة في العالم ضمن الشركات والمنصات الالكترونية الخاصة بتقديم خدمة حجوزات المواعيد لصالونات الحلاقة والتجميل والعناية بالصحة والمساج عبر جولة استثمارية بمشاركة عدد كبير من المستثمرين والشركات العالمية.


المزيد

“MerQ” تتلقى أول جولة تمويل من مستثمر مالي لتطوير منتجات ذكاء اصطناعي للخدمات البنكية

تعتبر شركة MerQ للذكاء الاصطناعي شركة ناشئة في مجال التكنولوجية المالية تهدف لزيادة التوعية المالية عن طريق تطوير منتجات ذكاء اصطناعي للخدمات البنكية التي يصعب ...

أمازون تغير العلامة التجارية لـ سوق في الإمارات العربية المتحدة

يعد 13 سنة تقريبًا من انطلاقة موقع وشركة Souq.com في الإمارات العربية المتحدة، وبعد استحواذ شركة أمازون عليها في عام 2017، تعلن شركة أمازون عن ...

"زد" السعودية المختصة بتطوير المتاجر الالكترونية تحصل على استثمار بقيمة مليوني دولار

بدأت العديد من الشركات في تقديم خدماتها لتقديم حلول وتطوير منصات تساعد التجار على إطلاق متاجرهم الالكترونية الخاصة وإدارتها والاستفادة منها، وكانت شركة "زد" Zid ...