الأنواع الخمسة لتمويل الشركات الناشئة

 عندما يتعلق الأمر بأنواع تمويل الشركات الناشئة، فإننا نرى بأن هناك العديد من الخيارات التي يجب مراعاتها. ولكن ماذا تعني كل هذه المصطلحات؟ من هو المستثمر الملاك؟ كيف تتم جولات التمويل تمويل السلسلة؟ ما هي أفضل طريقة للاستثمار من شركة رأس المال مخاطر؟ هل التمويل الجماعي قانوني؟ يقوم ويل شروتر Wil Schroeter، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Startups.com: "ليس هناك من متعة في التمويل." ولكن لا يجب أن يكون التمويل مرعبًا أيضًا.

دعونا نستكشف الأنواع الخمسة والأكثر شيوعًا لتمويل الشركات الناشئة، مع بعض الروابط التي تتيح لك استكشاف المزيد من التفاصيل.

1. جولات التمويل

تتم جولات التمويل عندما تقوم الشركة الناشئة بجمع المال من خلال سلاسل تمويل، كل سلسلة أعلى من الأخرى وفي كل سلسلة تزيد فيها قيمة العمل مقارنةً مع الأخرى. ويتم ترتيب الفئات أو السلاسل أبجديًا أي السلسلة A، B، C، D وE.

جولة استثمارية السلسلة A

بمجرد أن تصل الشركات الناشئة إلى المرحلة الأولية seed stage وكان لديها بعض العوامل المميزة - سواء كانت عدد المستخدمين، الإيرادات، عدد المشاهدات أو أي مؤشر أداء رئيسي آخر (KPIs) فإنهم على استعداد لبدء جولة التمويل من الفئة A.

إن التقييم النموذجي لشركة تقوم بجولة أولية هو 10 ملايين دولار إلى 15 مليون دولار.

عادةً ما تحصل الشركات الناشئة ضمن سلسلة التمويل A من شركات رأس المال المخاطر، على الرغم من أن المستثمرين الملائكة قد يساهمون أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم المزيد من الشركات التمويل الجماعي مقابل أسهم ضمن السلسلة A.

الجولة A هي النقطة التي تميل فيها العديد من الشركات الناشئة إلى الفشل. وفي ظاهرة تعرف باسم "أزمة السلسلة A"، فإنه وحتى الشركات الناشئة الناجحة في السلسلة الأولية غالبًا ما تواجه صعوبة في ضمان السلسلة A.

 جولة استثمارية السلسلة B

إن الشركة الناشئة التي تصل إلى النقطة التي تكون فيها مستعدة للسلسلة B فإنها قد وصلت بالفعل لملاءمة منتجها للسوق وتحتاج إلى المساعدة في التوسع.

السؤال الأهم هنا هو: هل يمكنك أن تجعل شركتك تعمل على نطاق واسع؟ هل يمكنك الانتقال من 100 مستخدم إلى 1000؟ ماذا عن مليون؟

عادة ما يتراوح التمويل في السلسلة B بين 7 ملايين و10 ملايين دولار. يمكن للشركات أن تتوقع تقييمًا يتراوح بين 30 مليون و60 مليون دولار.

عادةً ما تحصل الشركة الناشئة على التمويل في السلسلة B من شركات رأس المال المخاطر، وغالبًا من نفس المستثمرين الذين قادوا السلسلة السابقة. نظرًا لأن كل جولة تتميز بتقييم جديد للشركات الناشئة، وغالبًا ما يختار المستثمرون السابقون إعادة الاستثمار ليضمنوا بأن قطعة الكيك الخاصة بهم لا تزال مهمة. 

قد تجذب الشركات في هذه المرحلة أيضًا اهتمام شركات رأس المال المخاطر التي تستثمر في الشركات الناشئة في المراحل الأخيرة.

جولة استثمارية السلسلة C

الشركات التي تصل إلى مرحلة التمويل من خلال السلسلة C لابد أنها تحقق أداءً جيدًا، مستعدة للتوسع في أسواق جديدة، الاستحواذ على أعمال أخرى أو تطوير منتجات جديدة.

غالبًا ما تكون السلسلة C هي السلسلة الأخيرة التي تقوم بها الشركة، على الرغم من أن البعض يستمر في القيام بالسلسلة D وحتى السلسلة E أو ما بعدها. ومع ذلك، من الشائع أن تكون السلسلة C هي المرحلة الأخيرة لإعداد الشركة الناشئة للاكتتاب العام أو الاستحواذ.

بالنسبة إلى السلسلة C، تجمع الشركات الناشئة 26 مليون دولار بالمتوسط. وغالبًا ما يتم تقييم الشركة بين 100 مليون و120 مليون دولار، على الرغم من أن الشركات قد تكون ذات قيمة أكبر، خاصة مع الانفجار الأخير لشركات "اليونيكورن".

يعتمد التقييم في هذه المرحلة على نقاط البيانات الثابتة، مثل:

·       كم عدد العملاء لدى الشركة؟

·       ما هو مقدار الإيرادات التي حققتها الشركة؟

·       ما هو معدل النمو الحالي والمتوقع للشركة؟

يأتي تمويل السلسلة C عادةً من شركات رأس المال المخاطر التي تستثمر في الشركات الناشئة في المراحل الأخيرة، شركات الأسهم الخاصة، البنوك، وحتى صناديق التحوط (المحافظ الوقائية).

جولة استثمارية السلسلة D

تعتبر هذه السلسلة أعقد بقليل من طرق التمويل السابقة. كما ذكرنا سابقاً، تنهي العديد من الشركات تمويل رأسمالها في مرحلة السلسلة C، ومع ذلك هناك بعض الأسباب التي تدفع بعض الشركات للاستمرار في تمويل رأس المال في السلسلة D.

 

      فرص التوسع: قبل اتخاذ القرار بطرح الشركة للاكتتاب العام قد تكتشف تلك الشركة فرصة جديدة للتوسع وتحتاج فقط إلى دفعة أخرى لتحقيق ذلك حيث تقوم العديد من الشركات بجولات السلسة D (أو ما بعدها) لزيادة قيمتها قبل طرح أسهمها للجمهور أو عوضاً عن ذلك قد ترغب بعض الشركات في بقائها لفترة أطول مما كان شائعاً في السابق.

   الانحدار أو الجولة المتناقصة: عندما لا تصل الشركة إلى توقعاتها التي قامت بتحديدها بعد القيام بالسلسلة C، يطلق على هذه الجولة اسم "الجولة المتناقصة" وتشير أيضاً إلى الوقت الذي تجمع فيه الشركة أموالاً بتقييم أقل مما جمعته في جولتها السابقة. عادةً ما يتم تمويل جولات السلسلة D من قبل شركات رأس المال المخاطر ويختلف المبلغ الذي يتم جمعه والتقييمات على نطاق واسع، خاصةً أن القليل من الشركات الناشئة تصل إلى هذه المرحلة.

جولة استثمارية السلسلة E

إذا وصل عدد قليل من الشركات إلى السلسلة D فإن عدداً أقل منه يصل إلى السلسلة E، فالشركات التي تصل إلى هذه النقطة غالباً ما تكون قد تجاوزت العديد من الأسباب المدرجة في السلسلة D:

 

الفشل في تلبية التوقعات

الرغبة في البقاء لفترة أطول

الحاجة إلى مزيد من المساعدة قبل أن الظهور إلى العلن.


2. التمويل الجماعي

التمويل الجماعي هو طريقة لزيادة رأس المال من خلال الجهد الجماعي لكل من الأصدقاء، العائلة، العملاء، والمستثمرين الأفراد.

هذه الطريقة ذات فائدة بالنسبة للجهود الجماعية لمجموعة كبيرة من الأفراد - عبر الإنترنت بشكل أساسي أي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات التمويل الجماعي – كما أنها تستفيد من شبكاتهم سواء للوصول أو للعرض.

 

التمويل الجماعي هو عكس طريقة التمويل التقليدية السائدة. في السابق، إذا كان الشخص يريد زيادة رأس المال لبدء عمل تجاري أو إطلاق منتج جديد سيحتاج إلى تحضير خطة أعماله، أبحاث السوق والنماذج الأولية ومن ثم تسويق فكرته ضمن مجموعة محدودة أو ضمن أفراد أو مؤسسات ثرية.

تشمل مصادر التمويل هذه:

البنوك

المستثمرين الملائكة

شركات رأس المال المخاطر

 

إن أسلوب جمع الأموال هذا يشبه القمع مع وجود رائد الأعمال وخطابه في بداية القمع العريضة، والنهاية المغلقة منه هي الجمهور المستثمر. إن الفشل في توجيه هذا المسار إلى المستثمر أو الشركة المناسبة في الوقت المناسب يتسبب في ضياع الوقت والمال.

من ناحية أخرى، تعمل منصات التمويل الجماعي على تحويل المسار إلى النهاية. فمن خلال منح رائد الأعمال منصة واحدة لبناء الموارد وعرضها ومشاركتها، يعمل هذا الأسلوب على تبسيط النموذج التقليدي بشكل كبير.

من الناحية التقليدية، يقضي رواد الأعمال أشهراً في البحث عن المستثمرين المحتملين من خلال شبكاتهم الشخصية، كما يمضون وقتهم ويسرفون أموالهم في مقابلتهم.

يسهل التمويل الجماعي على رواد الأعمال الحصول على فرصتهم أمام الجهات أو الأشخاص الأكثر اهتماماً ومنحهم المزيد من الطرق للمساعدة في تطوير الأعمال، من استثمار الآلاف مقابل الأسهم إلى المساهمة بمبلغ 20 دولاراً مقابل منتج يتم تشغيله لأول مرة أو حتى مقابل مكافآت أخرى.

3.  القروض

قرض الشركات الناشئة الصغيرة small business startup loan هو أي نوع من القروض التي تساعد الشركات التي تمتلك تاريخ أعمال قصير أو ليس لديها تاريخ لأعمالها إطلاقاً. وهو أيضاً أحد خيارات التمويل العديدة للمؤسسين الذين يتطلعون إلى البدء أو تحسين شركاتهم الصغيرة.

قرض بدء الشركات الناشئة الصغيرة هو مصطلح شامل يتفرع عنه بعض أنواع التمويل المختلفة.

فيما يلي تصنيف عام للأنواع الرئيسية لقروض الشركات الناشئة الصغيرة التي قد تصادفها أثناء اكتشافك الخيار الأفضل لتمويل شركتك الناشئة:

-  قروض إدارة المشاريع الصغيرة SBA

قرض إدارة أعمال المشاريع الصغيرة هو قرض مدعوم من إدارة الأعمال الصغيرة SBA.

تم تأسيس هذا النوع من القروض عام 1953 وهو برنامج حكومي اتحادي يقدم الدعم لأصحاب الأعمال الصغيرة على شكل نصائح من المرشدين، ورش عمل، استشارات، بالإضافة إلى القروض التجارية الصغيرة.

وفي حين أن القروض مدعومة من إدارة الأعمال الصغيرة إلا أنها لا تأتي مباشرةً منها بل يجب على رائد الأعمال البحث عن مقرض محلي يقدم هذا النوع من القروض للحصول على التمويل المطلوب.

 بطاقات الائتمان

على الرغم من أنها ليست "قرضاً" تقليدياً، إلا أن بطاقات ائتمان الأعمال تعد خياراً رائعاً للشركات الناشئة في مرحلة مبكرة جداً والتي تحتاج إلى مساعدة لبدء العمل.

يمكنك اختيار بطاقة ائتمان مع معدل تمهيدي سنوي بمقدار 0%، لأن هذا يعني أنه طالما كنت قادراً على سداد الرصيد كل شهر (أو على الأقل بحلول نهاية السنة الأولى وهو الوقت الذي تبدأ فيه أسعار الفائدة على بطاقات الائتمان) فإنك أساساً قد حصلت على قرض مجاني. ومع ذلك عليك أن تحذر من معدلات الفائدة المرتفعة - ولا تبالغ في تقدير السرعة التي ستتمكن بها من سداد بطاقة الائتمان، فبمجرد انتهاء تلك الفترة التمهيدية من المرجح أن يعود إليك أي رصيد تحمله بسعر فائدة مرتفع.

 قروض قصيرة الأجل

القروض قصيرة الأجل هي مبالغ صغيرة نسبياً من المال يجب تسديدها في غضون 3 إلى 18 شهراً. غالباً ما يتم استخدامها كجسر مؤقت عندما تواجه الشركة مشاكل في التدفق النقدي أو في حالات الطوارئ أو لمساعدة الشركة على الاستفادة من فرصة عمل.

العائلة والأصدقاء

الحصول على المال على شكل قروض أو استثمار من العائلة والأصدقاء هو أمر آخر لا يندرج تحت "قروض الشركات الناشئة الصغيرة" التقليدية، لكنها طريقة شائعة لمؤسسي الشركات الناشئة للحصول على المال لبدء شركاتهم أو الحصول على المساعدة خلال عملهم.

فالأصدقاء والعائلة هم مصدر كبير للقروض أو الاستثمار المبكر ولكن يمكن أن تكون علاقة صعبة المتابعة.

 

من الشائع أن يشعر الناس بالأريحية في التعامل مع هذه الأنواع من الاستثمارات لأن علاقاتهم مع المستثمرين شخصية وهذا خطأ.

يجب التعامل مع الاستثمار أو القرض من الأصدقاء والعائلة على أنه إضافة مهنية لعلاقتك الشخصية الحالية. من الجيد الحصول على عقد مكتوب ينص على شروط الاستثمار أو القرض، وأيضاً لتوضيح أنه من المحتمل جداً ألا يستردوا أموالهم إذا كان استثماراً.

4. رأس المال المخاطر

رأس المال المخاطر هو التمويل الذي يتم استثماره في الشركات الناشئة والشركات الصغيرة التي عادة ما تكون عالية المخاطر، ولكنها تمتلك أيضاً إمكانية النمو المتسارع.

 

الهدف من استثمار رأس المال المخاطر هو الحصول عائد مرتفع للغاية لشركة رأس المال المخاطر، وعادةً يكون في شكل استحواذ على الشركة الناشئة أو الاكتتاب العام.

يعتبر رأس المال المخاطر خيار رائع للشركات الناشئة التي تتطلع إلى التوسع بسرعة وعلى نطاق واسع، نظراً لأن الاستثمارات كبيرة إلى حد ما ويجب أن تكون شركتك الناشئة على استعداد للحصول على تلك الأموال والنمو بعد ذلك.

 

عادةً ما يتم تشغيل شركة رأس المال المخاطر من قبل عدد قليل من الشركاء الذين جمعوا مبلغاً كبيراً من المال من مجموعة من الشركاء المحدودين للاستثمار نيابةً عنهم.

 

عادةً ما يكون الشركاء المحدودون هم عبارة عن مؤسسات ضخمة، مثل نظام تقاعد المعلمين في الدولة أو الجامعة التي تستخدم خدمات رأس المال المخاطر للمساعدة في توليد عوائد كبيرة على أموالهم.

لدى الشركاء فترة من 7 إلى 10 سنوات يمكن من خلالها الاستثمار والأهم من ذلك، تحقيق عائد كبير. إن تحقيق عائد كبير في مثل هذه الفترة القصيرة من الوقت يعني أنه يجب على شركات رأس المال المخاطر الاستثمار في الصفقات التي تقدم نتائج هائلة.

 

لا توفر هذه النتائج الهائلة عوائد كبيرة للصندوق فحسب، بل تساعد أيضاً في تغطية خسائر العديد من الإخفاقات التي يجذبها الاستثمار عالي المخاطر.

5. المستثمرين الملائكة

عادةً ما يكون المستثمرين الملائكة من الأفراد أصحاب الثروات العالية الذين يتطلعون إلى وضع مبالغ صغيرة نسبياً في الشركات الناشئة وتتراوح عادةً من بضعة آلاف من الدولارات إلى مليون دولار.

غالباً ما يكون الاستعانة بالمستثمرين الملائكة أحد الأشكال الأكثر سهولة لجمع رأس المال في المرحلة المبكرة لرائد الأعمال، وبالتالي فهي جزء مهم من النظام البيئي للتمويل.

 

الجانب الأكثر فائدة للعمل مع المستثمرين الملائكة هو أنه يمكنهم عادةً اتخاذ قرار استثماري من تلقاء أنفسهم. إن عدم الاضطرار إلى إدارة الشراكة أو التسلسل الهرمي لشركات صنع القرار يسمح للمستثمر بالرهان الذي يشعره بالراحة شخصياً.

وغالبًا ما يكون هذا ما يحتاجه رائد الأعمال في وقت مبكر من تطوير الشركة الناشئة.

 

يميل المستثمرين الملائكة أيضاً إلى امتلاك خبرة في موضوع معين وفي مجال معين، أي بالمجالات التي يحصلون منها على المال سابقاً، وهذا يساعد رائد الأعمال بطريقتين أساسيتين:

 

أولاً: لن يضيعوا وقت رائد الأعمال في طرح أسئلة تدل على عدم اطلاعهم لأنهم يعرفون بالفعل مجال العمل.

ثانياً: يميلون إلى امتلاكهم لشبكة علاقات جيدة ضمن صناعات معينة، لذلك فإن قيمة استثماراتهم تشمل أيضاً الموارد التي يمكنهم توفيرها لمساعدة المشروع في المستقبل.

 

على عكس ما قد يعنيه المصطلح، فإن المستثمر الملاك ليس ملاكاً سعيداً يسقط من السماء ويتواجد ليستجيب لأحلامك بشيك مالي ضخم (على الرغم من أن ذلك سيكون لطيفاً بالتأكيد).

 

المستثمرون الملائكة لا ينقذون الناس من مشاكل الائتمان الشخصية أو التجارية. ولا يقومون باستثمارات خيرية لأن رائد الأعمال يشعر بأن فكرته مهمة حقاً بالنسبة للعالم. بل يقومون بالاستثمارات لتحقيق عائد صحي على استثماراتهم، ونادراً ما يكون الأمر عكس ذلك. 

 

غالباً ما يتحد المستثمرون الملائكة معاً لتشكيل شبكات من المستثمرين الملائكة. على اعتبار أنه يتوجب على كل مستثمر ملاك أن يتفحص نفس أنواع الصفقات مراراً وتكراراً، فإنه يساعد على مشاركة تدفق الصفقات ودمج الموارد للوصول إلى صفقات مذهلة.

 

إن شبكات المستثمرين الملائكة مفيدة حقاً لرواد الأعمال لأنها تميل لكونها تعمل بشكل أكثر رسمية عند مراجعة الطلبات الجديدة، ويمكنها أيضاً تقديم رائد الأعمال إلى الكثير من المستثمرين الملائكة الجدد في ذات الوقت.

 

عليك أن تفكر في العمل مع شبكة المستثمرين الملائكة كطريقة لنشر صفقتك بين عدد كبير من المرشحين المؤهلين دفعة واحدة. وحتى إن لم تستثمر الشبكة نفسها كمجموعة في بعض الحالات، لا يزال بإمكانك جذب انتباه مستثمر ملاك معين في الشبكة ليقرر الاستثمار في شركتك.

 

لا يوجد حدود لما يمكن لمستثمر ملاك واحد أن يقدمه، ولكن النطاق النموذجي سيكون من 5000 دولار إلى 5,000,000 دولار على الرغم من أن معظم المستثمرين الملائكة يميلون إلى تغطية حوالي 500,000 دولار.

 

قد يستثمر المستثمرون الملائكة أيضاً بشكل متزايد، كما يمكن أن يقدموا لك استثماراً صغيراً في الوقت الحالي مع فرصة للمتابعة في وقت لاحق باستثمار إضافي، حيث يتم ذلك عادةً عند حدوث مستجدات هامة أثناء العمل.

 


مقالات مرتبطة

أخطاء شائعة يقع بها رواد الأعمال في البدايات.. عليك تجنبها

في هذا الموضوع سنقدم أهم النصائح التي يجب على كلّ رائد أعمال أن يأخذها بعين ...

طرق فعالة لزيادة الإنتاجية أثناء العمل

يرنو الجميع إلى إنهاء يوم العمل بشكل مثالي عن طريق إنجاز جميع المهام والرد على ...

قائمة الخطوات االأساسية لبدء الأعمال التجارية عبر الإنترنت

عند التخطيط لبدء عمل تجاري عبر الإنترنت، يجب اعتبار موقع الويب من أساسيات العمل وليس ...