لم يفت الوقت لتكون رائد أعمال ناجح .. مجموعة من التجارب الملهمة والمحفزة

تسود فكرة نمطية عن روّاد الأعمال المبدعين والناجحين، ولعلنا جمعيًا نتصور رائد الأعمال الناجح كشاب عشريني، يحب ارتداء الجينز والتي شيرت، ويعيش في منزل مليء بالفوضى ممضيًا معظم وقته أمام شاشة حاسوبه المحمول. ولكن ربما تكون هذه الصورة النمطية ليست صحيحة تمامًا، ولعلك ستتفاجأ قليلًا إذا علمت أن الكثير من روّاد الأعمال ومشاهير وأثرياء العالم وأصحاب بعض الشركات الكبرى قد بدأوا نجاحهم في الثلاثينات أو الأربعينات أو حتى الخمسينات من عمرهم.

فإذا كنت تخطط لتكون رائد أعمال ناجح أو لتبدأ في تأسيس وبناء مشروعك الخاصة أو شركتك الناشئة، ولكنك تعتقد بأن الوقت ربما يكون قد تأخر قليلًا وأنك القطار قد فاتك بالفعل، فإليك مجموعة من أبرز التجارب الناجحة والمتأخرة لبعض أشهر رجال الأعمال والمال والفن والأدب ممن بدأوا نجاحهم في عمر متأخر نسبيًا، وذلك بالاستفادة من المعلومات الواردة في الإنفوجراف المنشور على موقع Entrepreneur في موضوع للكاتبة Catherine Clifford:  

  • راي بروك، وهو مؤسس شركة ماكدونالدز الغنية عن التعريف بالطبع، عمل حتى سن الـ 52 في بيع الكؤوس الورقية وخلاطات الميلك شيك.
  •   ماري كاي آش، مؤسسة شركة مستحضرات التجميل الشهيرة التي تحمل نفس الاسم، كانت تعمل في بيع الكتب وتوصيل بعض البضائع للمنازل حتى عمر 45 قبل أن تؤسس شركتها الخاصة.
  • المغني الأوبرالي الإيطالي الشهير، أندريا بوتشيلي، استمر بعزف البيانو في الحانات حتى عمر 33 سنة، قبل أن يصبح واحدًا من أهم المغنيين والعازفين في التاريخ.
  • أمانسيو أورتيغا، مؤسس شركة زارا الشهيرة للألبسة، وأحد أثرى أثرياء العالم، بقي حتى عمر الـ 30 يعمل كمساعد في متجر للقمصان.
  • أنغ لي، وهو مخرج أفلام تايواني حائز على جائزتي أوسكار، بقي زوجًا عاطلًا عن العمل في المنزل حتى عمر 31 سنة.
  • مؤلفة سلسلة روايات هاري بوتر الشهيرة، الكاتبة ج. ك. رولينغ، عاشت كأم مطلقة مع ابنتها الوحيدة قبل أن تبدأ بكتابة أولى رواياتها في عمر 31 سنة أيضًا.
  • مانوج بارجافا، رجل الأعمال الهندي وواحد من أكبر أثرياء العالم، مؤسس الشركة المسؤولة عن إنتاج مشروب الطاقة الشهير 5-Hour Energy، بقي حتى الثلاثين من عمره راهبًا يعمل كسائق تكسي.
  • شيلدون أديلسون، رجل أعمال أمريكي تقدر ثروته بـ 40 مليار دولار، صاحب منتجعات لاس فيجاس ساندز، استمر ببيع الشامبو ومزيلات الثلج عن السيارات حتى الثلاثينات من عمره.
  • مارك كوبان، رجل الأعمال الأمريكي والملياردير الشهير ومالك نادي دالا مافيريكس لكرة السلة، عمل كساقي في حانته الخاصة حتى عمر 25 سنة.
  • المستشارة المالية والمضيفة التلفزيونية والمؤلفة الأمريكية سوزي أورمان، بقيت تعمل نادلة حتى الثلاثين من عمرها.
  • هاريسون فورد، الممثل والمنتج الأمريكي الشهير المرشح لجائزة الأوسكار، كان حتى الثلاثينات من عمره يعمل كنجار.
  • المستثمر الملائكي بجمان نوزاد، عمل في بيع السجاد حتى الثلاثينات من عمره.

  • ولا شك بأن كل هذه التجارب وقصص النجاح يجب أن تكون كفيلة ببث الكثير من الحماس والأمل والتفاؤل في كل من يطمح ليكون رائد أعمال ناجح أو ليبدأ في بناء مشروعه وتحقيق حلمه الخاص. 


    مقالات مرتبطة

    أربع نصائح لمؤسسي الشركات الناشئة عند العمل مع موظفين عن بعد

    بعض الشركات تختار مزيجًا من الموظفين البعض في مكان العمل وآخرين عن بُعد، بينما اعتمدت ...

    عادات لا بد من التخلي عنها في مكان العمل

    مطلع كل عام ينخرط معظم الناس فى التخطيط للعام الجديد بعد تقييم الأعوام المنصرمة من ...

    سبعة طرق لإيجاد مرشد لشركتك الناشئة

    عند البدء بنشاط تجاري جديد من الأفضل العثور على موجه أو مستشار مساعد وذلك لخبرتهم ...