نصائح هامة من الخبراء لتطوير الشركات الناشئة في مجال التسوق الإلكتروني

 لا شك بأن التجارة الالكترونية ومنصات التسوق عبر الانترنت قد باتت جزءًا أساسيًا من اقتصادنا العالمي بشكله المعاصر. فإذا كنت تمتلك واحدًا من تلك المتاجر أو الأعمال الناشئة، وترغب بتطويره وزيادة عائداتك وأرباحك، فلا بدّ لك من امتلاك استراتيجية عملٍ واضحة، واتباع نصائح وإرشادات المتخصصين في هذا المجال، وإدخال بعض اللمسات الاحترافية على أسلوب العمل، وهو ما سينعكس إيجابًا على نجاح ونمو الشركة بلا شك.

وفيما يلي  مجموعة خطوات ونصائح ضرورية لتطوير تجارتك الالكترونية.

ابدأ بموقعك الالكتروني

في عصر التكنولوجيا والثورة الرقمية، فإن عدم امتلاكك لموقعك الالكتروني الخاص يُعتبر خطأ فادحًا بلا شك، إذ سيبدو عملك أقل إقناعًا وغير جديرٍ بالثقة من قبل معظم العملاء، وهو ما سيؤثر سلبًا على حجم مبيعاتك ونمو واستدامة شركتك الناشئة. في حين أن امتلاكك لموقعٍ الكتروني مميز سيساعدك بشكلٍ مهم في كسب رضا العملاء والمحافظة عليهم.

وعندما نتحدث عن مثل هذا الموقع، فإننا لا نقصد أيّ موقعٍ وحسب. بل لا بدّ من أن يتسم بالعديد من الصفات المهمة، مثل أن يكون سلسًا وسهل التصفح والاستخدام، وذو تصميمٍ جميل، ومتوافقًا مع الهواتف الذكية.

وهنا يمكننا التركيز قليلًا على النقطة الأخيرة، وهي أن يكون الموقع الالكتروني الخاص بعملك متوافقًا مع التصفح بسهولة وسلاسة عبر الهواتف الذكية. فمن المعلوم أن معظم الناس باتوا اليوم يتصفحون المواقع الالكترونية ويقومون بالتسوق عبر أجهزتهم الذكية، ولن ترغب بالتأكيد في إصابة عملائك بالارتباك والإحباط عند زيارة موقعك الخاص. وفي المقابل، فإن اعتناءك بهذه النقطة المهمة سينعكس إيجابًا من خلال ارتفاع عدد الزيارات والاحتفاظ بالعملاء ومشاركة الموقع فيما بينهم بشكل أكبر.

نوّع أساليبك التسويقية

من البديهي أن أيّ عملٍ تجاريّ ناجحٍ يحتاج إلى تسويقٍ جيد، ولكن التسويق ليس مجرد إعلانات وحسب، بل تتنوع استراتيجيات ووسائل التسويق لتشمل إعداد المحتوى واستخدام الكلمات المفتاحية المناسبة واستراتيجية قوية لتحسين محركات البحث SEO. ولحسن الحظ، فإن جميع هذه العناصر مترابطة فيما بينها، والتركيز على إحداها سيسهم في نجاح استراتيجية التسويق برمتها.

ينصح الخبراء بإعداد أشكالٍ متعددة من المحتوى التسويقي لشركتك الناشئة، مثل المقالات والمدونات ومقاطع الفيديو ومخططات المعلومات البيانية "انفوجرافيك"، والتركيز على استخدام الكلمات المفتاحية واستراتيجية تحسين محركات البحث أثناء إعداد ذلك المحتوى.

ولكن، وقبل البدء بتطوير استراتيجيتك التسويقية، لا بدّ لك من أن تكون على دراية تامة بطبيعة عملك، وأن تحدد جمهورك المُستهدف، والرسالة التي ترغب بإيصالها، بالإضافة إلى خططك المستقبلية.

استخدم الصور والرسوميات، ولكن بحكمة!

لا شك بأن العنصر الجمالي يعتبر عنصرًا أساسيًا في نجاح علامتك التجارية، ولتحقيق ذلك احرص على الاستعانة بالصور والرسوميات لزيادة جاذبية موقعك الالكتروني. أضف بعض العناصر المرئية إلى مدوناتك ومقالاتك ومنشوراتك على مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدمها في عرض المنتجات وفي أي مكانٍ مناسب آخر.

تساعد الصور اللطيفة والواضحة على جذب اهتمام الزائر وزيادة فترة تواجده على موقعك الالكتروني، ومن خلال التوضيح الجيد لطبيعة منتجاتك ومزاياها وطرق استخدامها، يمكنك تحويل الزوّار العابرين إلى عملاء دائمين.

ولكن دعونا لا نغفل الشقّ الثاني من هذه النصيحة، والذي يؤكد على ضرورة التحلي بالحكمة عند استخدام هذه الصور والرسوميّات، فعلى الرغم من أهميتها وفائدتها، إلا أن إغراق الموقع بصورٍ لا داعي لها ربما يأتي بأثرٍ معاكس. لذلك كن ذكيًا في اختيار طبيعة الصور وكيفية استخدامها، واحرص على أن يبدو موقعك بسيطًا ولطيفًا ومشتملًا على المرئيات والنصوص، مع الالتزام بالقاعدة الذهبية "لا إفراط ولا تفريط".

لا تنس "شريط البحث"

تحدثنا سابقًا بأن سهولة تصفح موقعك الالكتروني ستسهم في كسب رضا الزوّار وقضائهم لفترة أطول في تصفح الموقع واستعراض منتجاتك وخدماتك، وربما ينتهي بهم الأمر في شراءها. ولكن مهما كان متجرك صغيرًا، فإنه سيحتوي بالتأكيد على كمٍ كبيرٍ من المحتوى، يشمل المنتجات بأنواعها وأصنافها، بالإضافة إلى المقالات ومقاطع الفيديو والأسئلة الشائعة وغيرها، مما قد يتسبب بارتباك الزائر وضياعه وصعوبة وصوله إلى مبتغاه.

ولمعالجة هذه النقطة، يؤكد الخبراء على ضرورة وجود شريطٍ للبحث في مكانٍ واضح من موقعك الالكتروني، ولا بد من التأكد بأن يكون هذا الشريط عمليّ ومفيد وأن يساعد الزائر في الوصول لكلّ ما يرغب بالبحث عنه.

أحسن إدارة المخزون

ربما كانت عملية إدارة المخزون هي العنصر الحاسم والأكثر أهمية في نجاح أو فشل تجارتك الإلكترونية، وإن طريقة إدارتك للمخزون الخاص بشركتك سيؤثر بشكل مباشر وكبير على عملائك. إذ تتسبب الإدارة السيئة للمخزون بمغادرة العملاء وعدم عودتهم أو الانتقاد اللاذع للشركة علنًا، في حين أن حسن إدارتك لمخزون شركتك، وتلبية طلبات وتوجهات السوق، سينعكس من خلال رضا العملاء وعودتهم إليك في المستقبل.

ولكن عملية إدارة المخزون قد لا تكون بتلك السهولة، نظرًا لضخامة وتعقيد المخزون لدى معظم الشركات، لذلك يمكنك الاستعانة ببعض البرمجيات والخدمات السحابية الخاصة لمساعدتك على إنجاز هذه المهمة.

انتبه إلى عربات التسوق المهجورة

ليس من النادر أن يصل العميل إلى متجرك الالكتروني، وأن يقوم باستعراض البضائع والمنتجات، واختيار ما يحتاجه، وملء عربة التسوق الخاصة به، ومن ثم تركها ومغادرة الموقع دون إتمام عملية الشراء لأسبابٍ غير واضحة. ولكن هل هذا يعني أن فرصة البيع قد فاتت؟

بالتأكيد لا. فعربات التسوق المهجورة لا تزال تشكل جانبًا مهمًا من عملك ومتجرك الالكتروني، ويتعين عليك استغلالها بشكلٍ صحيح عبر التواصل مع الزوّار مجددًا وتذكيرهم بأن لديهم عربة تسوق مليئة بالمنتجات والأغراض الجيدة التي قاموا بانتقائها ولم يشتروها، وذلك عبر برمجياتٍ وأدوات تذكيرٍ خاصة تعمل على إرسال التنبيهات أو رسائل البريد الالكتروني المخصصة لهذا الغرض لأصحاب تلك العربات.

وعلى الرغم من أن فكرة الاهتمام بعربات التسوق المهجورة قد تبدو بسيطة للوهلة الأولى، إلا أنها مهمة للغاية، فهي تظهر لعملائك مستوى عالٍ من الاهتمام والتوجّه، بالإضافة إلى كونها وسيلة فعّالة ولطيفة لدفع العملاء نحو شراء منتجاتك.

وأخيرًا، فإن اتباعك لهذه النصائح والإرشادات، وحسن تطبيقها، سيخلق فارقًا حقيقيًا في أداء شركتك ومتجرك الالكتروني، وسيسهم بلا شك في نموّ عملك وازدهاره. 


مقالات مرتبطة

سبع نصائح لنمو الشركات الناشئة سريعًا

يعد إنشاء الشركات أمرًا مغريًا للغاية خاصةً للأشخاص المبدعين، فهم لا يحبون روتين العمل اليومي ...

عادات لا بد من التخلي عنها في مكان العمل

مطلع كل عام ينخرط معظم الناس فى التخطيط للعام الجديد بعد تقييم الأعوام المنصرمة من ...

لم يفت الوقت لتكون رائد أعمال ناجح .. مجموعة من التجارب الملهمة والمحفزة

إذا كنت تخطط لتكون رائد أعمال ناجح أو لتبدأ في تأسيس وبناء مشروعك الخاصة أو ...